ادارة المواقف الصعبة

2018/12/26

المواقف الصعبة في حياة كل فرد منا فالحياة لا تخلو من التحديات
فلابد وان تتعلم كيف تتعامل مع حالة الطرف الاخر وهو يمر بتحدي و مواقف صعبة في حياته فالتحديات هي من تصنع الفرد
وهناك عدة طرق تستطيع بها مساعدة الطرف الاخر عندما يمر بتحدي في حياته ومنها ما يلي :

1- دعم الطرف الاخر في المواقف الصعبة :

دعم الطرف الاخر في المواقف الصعبة

عند مرور الطرف الاخر بالمواقف الصعبة عليك ان تدعمه وتقف بجانبه فهو يريد منك الثقة والامان
فالفرد عندما يمر بالمواقف الصعبة يحاول ان يتمسك بأي شيء يعمل على انقاذه مما هو به
فعليك ان تكون انت الشخص الذي ينتشله من الشعور بالخوف من المجهول والخوف من المستقبل عند مرور الطرف الاخر بتحدي في حياته .

2- اعطاء الطرف الاخر مساحة من الحرية في المواقف الصعبة :

اعطاء الطرف الاخر مساحة من الحرية في المواقف الصعبة

من الهام جدا ان تقوم بإعطاء الطرف الاخر مساحة من الحرية عند مروره بالمواقف الصعبة
فعليك احترام مساحته من الحرية فهي ضرورية جدا
من اجل مساعدته على التخفف من الضغوط التي يمر بها في المواقف الصعبة
كما انه عليك ألا تعطي الطرف الاخر النصيحة إلا اذا طلب منك ذلك
فإذا قمت بإعطاءه نصيحة ما وهو لم يطلبها فربما يشعر بأنك تقوم بإطلاق الاحكام عليه
او ربما يشعر بأنه قلق بخصوص الموقف الذي يمر به .

3- مساعدة الطرف الاخر في المواقف الصعبة :

مساعدة الطرف الاخر في المواقف الصعبة

عليك ان تساعد الطرف الاخر في المواقف الصعبة عن طريق مساعدته في الاسترخاء
وذلك عن طريق مساعدته في الطبخ او سماع الموسيقى او التأمل او الصلاة او قراءة الكتب .. الخ
فعليك ان تجد الشيء الذي يعمل على إشعاره بالاسترخاء وتقوم بتشجيعه ان يقوم بفعله في المواقف الصعبة .

4- عليك سؤال الطرف الاخر عما يريد في المواقف الصعبة :

سؤال الطرف الاخر عما يريد في المواقف الصعبة

في غالبية الاحيان يعتقد العديد من الناس انهم يعرفون ماذا يريد الطرف الاخر
ولكن عليك ان تقوم بسؤال الطرف الاخر عما يريد في المواقف الصعبة
فربما هو يريد شيء ما لم يخطر على بالك ويساعده هذا الشيء في تخطي المواقف الصعبة التي يمر بها .

5- تقبل مشاعر الطرف الاخر في المواقف الصعبة :

تقبل مشاعر الطرف الاخر في المواقف الصعب

عليك ان تتقبل مشاعر الطرف الاخر في المواقف الصعبة بشكل كامل
فهذه مشاعره وليست مشاعرك فعليك ان تتوقف عن إخباره بما لابد ان يشعر به  في المواقف الصعبة
فحكمك على مشاعره او رفضها يعمل على زيادة الضغوط عليه فهذا لن يزيد الموقف إلا تعقيدا
كما انه عليك ان تصبر على المواقف الصعبة  التي تمر بها فهذه المواقف والازمات سوف تمر بإذن رب العالمين
وسوف يظهر من وسط الظلمة نور فعليك فقط ان تستمر في الدعاء والصبر على الحال واليقين في ان الله سوف يفك كربك وكرب الطرف الاخر
فالاصل في الحياة هو التيسير وسعة الرزق والوفرة
اما الكربات والمواقف الصعبة فهي تحدث من اجل ان تساعدك على تطوير ذاتك
كما انها تساعدك على اصلاح نفسك واستقبال عطايا رب العالمين التي لا تنتهي

فيقول الله تعالى في سورة هود : ” وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ” .

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن العلاقات الاسرية من منظور اسلامي يمكنك قراءة مقالة بعنوان عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا