ادارة الأزمات الأسرية خلال الأحداث المتغيرة .. كيف ذلك ؟

2015/10/26

قال الله تعالى في سورة البقرة ?وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ? ، وقال الله تعالى في سورة المعارج ?إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً * إِلَّا الْمُصَلِّينَ ? ، ومما لا شك فيه ان الحياة مليئة بالتغيرات ، وتنعكس هذه التغيرات على العلاقات داخل مؤسسة الزواج الاسلامي ، لذلك يجب على كل زوجين ان يعرفا كيف يمكنهما التعامل مع هذه الأزمات والأحداث المتغيرة التي تحدث داخل الاسرة ، وهذا عن طريق ما يلي :

1-توقع وتقبل التغيير :

التغيير هو حقيقة من حقائق الوجود ، و عندما ترفض التغيير انت بذلك ترفض جزء من الحياة ، وهذا الرفض تجاه التغيير يمنعك من التعامل معه ، لأنه من المستحيل ان تتعامل بنجاح مع شيء ترفضه ، فعليك تقبل التغيير ، لأن مقاومة التغيير لن تفيد ، بل ستزيد من سوء الأوضاع داخل الزواج الاسلامي .

2- خفض سقف التوقعات الخاصة بالشريك :

من اكثر ما يسبب المشكلات بين الزوجين هو توقع سلوك معين من قبل الطرف الاخر ، وتحدث الصدمة عندما لا يقابل الطرف الاخر توقعات شريكه ، ففي فترة الخطبة يتوقع الكثير من الناس ان الشريك سيتصرف في المستقبل بطريقة معينة ، لذلك من الهام جدا ألا تتوقع ان يتصرف شريكك بطريقة معينة .

3- النظر بمنظور اخر :

فوراء كل محنة منحة ، وكل حدث يحدث لك يحمل في طياته رسالة من رب العالمين ، ولابد وان تفهم هذه الرسالة حتى تستطيع ان تحيا حياة كريمة وسعيدة مع نفسك ومع شريك حياتك ، فعليك البحث عن الدروس المتعلمة من الأحداث والازمات التي مرت بك .

4- طلب المساعدة من متخصص :

يمكنك الاستعانة بمتخصص في الارشاد الاسري والصحة النفسية عندما تعجز عن التعامل مع الاحداث المتغيرة داخل اسرتك ، وحتى تتعلم طرق أخرى تمكنك من التعامل بنجاح مع الضغوط التي تواجهها ، ويمكنك الاستعانة بهذا المتخصص منذ فترة الخطبة ، حتى تعد نفسك وتؤهل نفسك لما سيأتي ، فهذا المتخصص ربما يكون سبب قد وضعه الله في طريقك من اجل مساعدتك على اصلاح حياتك وعلى اصلاح علاقتك بشريك حياتك ، فلا تستهين بدوره معك .

5- الاستعانة بالله :

الله سميع قريب مجيب الدعوات ، فعليك ان تتقرب من رب العالمين حتى تستطيع مواجهة هذه الظروف الجديدة التي تضغط عليك وعلى اسرتك ، وعليك ان تدعو الله وانت موقن بالاجابة ، فادعو الله من قلبك وثق بأن الله سوف يصلح من حياتك ، لأن كل شيء يحدث في هذا الكون يحدث بأمر من الله .

6- الصبر :

عليك ان تصبر على ما تمر به ، لأنه ليس هناك وضع يستمر إلى الابد ، لأن البقاء لله وحده ، فعليك ان تتحلى بالصبر حتى تزول هذه الأزمة التي تؤرقك انت وشريك حياتك .

ومن مجمل هذا يتضح انه هناك العديد من الخطوات التي يمكنك عن طريقها التعامل مع الازمات الاسرية والاحداث المتغيرة التي تحدث لك ولشريك حياتك ، حتى تنعم بعلاقة صحية مع شريك الحياة وبها مشاعر من المودة والرحمة .

ويمكنك قراءة موضوعات مودة.نت لأنها ستساعدك على فهم سيكولوجية الاسرة وافرادها المختلفين بشكل جيد جدا .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا