إخفاء المشاعر في العلاقة مع الشريك .. العلامات والاشارات

2016/12/20

علاقة الزواج الاسلامي بشريك الحياة قائمة على المشاعر ، ولكن عندما يقوم احد الشريكين في إخفاء مشاعره عن الشريك الاخر هنا تصبح مشكلة ، وهذا بالطبع يؤثر بشكل سلبي على العلاقة بين الطرفين ، وهناك عدة علامات تعرف بها ان الشريك يقوم بإخفاء مشاعره ، ومن هذه العلامات ما يلي :

1-لعبة الاقتراب/ الابتعاد :

الشخص الذي يخفي مشاعره في بعض الاحيان يستخدم لعبة القرب / البعد ، وهذا عن طريق القرب جدا من الطرف الاخر ثم الابتعاد جدا عنه ، لأن المشاعر التي يشعرها تجاهه هي مشاعر لحظية سطحية ، وعمرها قصير جدا ، وهذا يجعل الطرف الاخر يشعر بالاستياء والغضب والاحباط في العلاقة .

2- عدم احترام الوقت الخاص بالطرف الاخر :

العديد من الاشخاص الذين يقومون بإخفاء مشاعرهم عن الشريك لا يحترمون وقت الشريك ، فعندما يريدونه ان يفعل شيء معين فإنهم يجبرونه على فعله في وقت معين ، سواء كان هذا الوقت مناسب للشريك ام لا ، وهذا بالطبع يحعل العلاقة بينهما متوترة ومليئة بمشاعر عدم الامان .

3- الاعتذار الدائم للطرف الاخر :

فالشخص الذي يخفي مشاعره عن شريكه يظهر بمظهر المعتذر دائما ، فهو يعتذر لأنه لم يسمع رنين الهاتف ، ويعتذر لأنه قد تأخر عن موعده ، ولديه قائمة طويلة جدا من الاعتذارات ، ولكنه يقول الاعتذار فقط بلسانه ، فهو من داخله غير مقتنع بالاعتذار من الاساس ، ويظهر هذا في فترة الخطبة .

4- النسيان الدائم في العلاقة مع الطرف الاخر :

فهذا الشخص عندما تطلب منه طلب فإنه يوافق ، ثم بعد ذلك تتفاجيء من انه لم ينفذ هذا الطلب لأنه نسى ، والمشكلة هنا ليست في النسيان ، لكن المشكلة في انه دوما ينسى اشياء طلبتها منه ووافق على فعلها ، فهو يتخذ النسيان كحجة لكي يتجنب تنفيذ ما وعد به ، وهذا يتضح بشدة في فترة الخطبة .

5- ترك الطرف الاخر وهو مشوش الذهن :

الشخص الذي يخفي مشاعره يتعرض شريك حياته بعد التعامل معه لمشاعر التشوش الذهني والشعور بعدم الفهم و عدم الامان و القلق والحيرة والتردد وعدم التأكد من اي شيء والشك في كل شيء و نقص اليقين في كل شيء ، فعلاقة الزواج الاسلامي مع هذا الشخص تصبح قطعة من الجحيم .

ومن مجمل هذا يتضح ان الشخص الذي يقوم بإخفاء مشاعره يقوم بالضغط جدا على شريك حياته ، ويجعله يختبر العديد من المشاعر السلبية ، وهذا نتيجة وقوعه فريسة للعديد من الافكار السلبية التي تلتهمه حيا ، وهذا بالطبع يمنع الطرفين من العيش حياة متوازنة ومليئة بالمودة والرحمة والسلام الداخلي ، لأن اخفاء المشاعر يعمل كحاجز يحجب المشاعر الجميلة بين الطرفين ، مما يشكل العديد من الصعوبات داخل الحياة الزوجية .

ومن اجل معرفة تفاصيل اكثر وضوحا ودقة عن المشاعر بين الزوجين وتأثيرها على الحياة الزوجية يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت ، فهذه الموضوعات قد كتبت خصيصا من اجل مساعدتك على إنجاح علاقتك بشريك حياتك ، والتمتع بعلاقة صحية معه أيا كانت الظروف والتحديات التي تمر بها الاسرة .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا