أيتها الزوجة أوقفي الأعذار

2016/10/16

قال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ” ، هناك العديد من الزوجات يعانين من مشكلات مع شركاء حياتهن ، ولكنهن يخترن ألا يفعلن اي شيء من اجل اصلاح رابطة الزواج الاسلامي ، وهذا نتيجة العديد من الاعذار والحجج ، ومنها ما يلي :

1-هذا سيكون صعب :

هذا عذر شائع جدا تستخدمه الزوجات من اجل ألا تقوم بإصلاح علاقتها مع شريك الحياة ، فعندما تقولي ” هذا صعب ” أنتي بذلك تقومي ببرمجة عقلك اللاواعي على انك عاجزة ولا تستطيعي فعل شيء ، مما يجعل زواجك على حافة الهاوية ، لأنك لن تبذلي اي مجهود في اصلاحه .

2- لا اعرف الطريقة :

هناك العديد من الزوجات تقرر عدم فعل اي شيء من اجل انجاح علاقة الزواج الاسلامي التي تربطها بزوجها ، وهذا لمجرد انها لا تعرف الطريق ، ولكن عندما تقرري من قلبك فعل شيء معين ، فإنك سوف تجدي الطريق حتى وان كنتي لا تعرفيه ، فسيهديكي الله للطريق الذي يساعدك اذا كنتي من داخلك فعلا تنوي انجاح علاقتك بشريك حياتك .

3- سوف يستغرق الامر وقتا :

هناك العديد من الزوجات تتكاسل عن التغيير واصلاح العلاقة مع شريك الحياة لمجرد ان هذا التغيير سوف يستغرق وقتا ، ولكن اذا كان التغيير يستغرق مثلا سنة وتقول الزوجة لن افعل هذا لأن المدة كبيرة ، ولكن سيأتي يوم من الايام وتمر سنة ، وتجد الزوجة انها واقفة بمكانها ، وهنا تندم جدا لأنها لم تبدأ في الاصلاح منذ البداية .

4- لا استحق زواج جيد :

هناك العديد من الفتيات لديهن صورة ذاتية سلبية بخصوص انفسهن ، ويرين أنفسهن على انهن لا يستحققن علاقة جيدة مع شريك حياة محب ، لذلك فهن عند التعارف يقمن باختيار شريك حياة غير مناسب لهن بشكل غير واعي ، وعندما تحدث مشكلات يفضلن عدم فعل اي شيء تجاهها ، لأن فكرة عدم استحقاق زواج جيد مسيطرة عليهن .

5- السبب هو الماضي الأسري الخاص بي :

اذا عانت الفتاة من طلاق والديها او مشكلات أسرية في اسرتها ترى نفسها لا تستطيع إنجاح زواجها بسبب وقوف ماضيها الأسري في الطريق ، فهي تقول لنفسها ” انا لم اتعلم طرق التعامل الجيد مع شريك الحياة لأني من أسرة مفككة فكيف اتعامل بشكل صحي مع شريك حياتي ؟ ” ، ولكن الماضي هو عبارة عن ماضي ، اي انه مضى ولن يرجع مرة أخرى ، ولكنه حاضر في مخيلة الفرد وعقله ويؤثر على حاضره ومستقبه بإذنه ، لذلك لابد قبل فترة التعارف التحرر من الخبرات السلبية التي حدثت في الماضي والتي ترى الفتاة انها تقف في وجه انجاح علاقتها بشريك الحياة .

6- انا خائفة :

زوجات كثيرات يخافن جدا من اتخاذ خطوات في انجاح العلاقة مع شريك الحياة ، وهذا بسبب الخوف من رد فعل الطرف الاخر او الخوف من المجهول او المستقبل او الخوف من الفشل ، ولكن الخوف لن يقوم بحل المشكلة ، بل يزيدها تعقيدا .

ومن مجمل هذا يتضح انه هناك العديد من الاعذار التي تعمل كقيود تمنع الزوجة من اصلاح العلاقة مع شريك حياتها ولابد ان تحطم هذه القيود وتتخلص من هذه الاعذار .

ومن أجل ان تتعرفي على تفاصيل أكثر وضوحا عن العلاقة الصحية مع شريك الحياة يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا