أوجه الاختلاف بين الرجل والمرأة

2017/12/21

أحيانا يكون السبب الأساسي في مشكلات التواصل التي بين الرجال والنساء هو أنهم لا يفهون الاختلافات بينهما جيدا فهذه الاختلافات اختلافات بيولوجية ونفسية تبعا للدراسات المختلفة على مستوى العالم لفعندما تقول المرأة شيء يفهمه الرجل بشكل مختلف عما تعنيه المرأة وعندما يقول الرجل شيء تفهمه المرأة بشكل مختلف عما يقوله الرجل ومن أوجه الاختلاف بين الجنسين ما يلي :

موقع

زواج اسلامي

,

زواج مجاني

يهدف لمساعدة الاعضاء في:

الخطبة

و

التعارف

للزواج

1- المظهر الجسمي :

بحسب الدراسات أن الرجال أطول من النساء في المتوسط ولديهم بنية أقوى والقدرة على التحمل أقوى ومقدرة أعلى رفع الأثقال ولديهم شعر في الوجه والصدر والبطن والأذرع والسيقان أما النساء لديهن مقدارا قليلا من الشعر الذي ينمو في الوجه والسيقان مقارنة بالرجال .

2- الجهاز المناعي :

هرمون الاستروجين فيا لمرأة يحفز كل من المناعة الدموية والمناعة الخلوية بينما يثبط التوستوستيرون كل من نوعي المناعة ومستوى الأجسام المضادة في دم المرأة أكبر من مستواها في دم الرجل ويمكن أن يكون حكمة الخالق في هذا أن المرأة أكثر عرضة للعدوى بسبب التغيرات الفسيولوجية مثل الحيض والحمل والولادة والرضاعة .

3- الشعور بالألم :

كلا من الرجل والمرأة يدرك الألم بطريقة مختلفة فأوضحت الدراسات أن النساء يحتاجن المزيد من المورفين من أحل الوصول إلى نفس مستوى تقليل الألم عند الرجال وأن النساء أكثر قدرة على التعبير عن الألم و يذهبن لتلقي العلاج بصورة أسرع من الرجال .

4- التواصل :

مما لاشك فيه أن النساء يتواصلن أفضل من الرجال فهن يقمن بالتركيز على كيفية خلق حل يتوافق مع كل فرد في المجموعة وتقوم بتحليل الايماءات غير اللفظية مثل نبرة الصوت وحركات الجسد وتعبيرات الوجه .

أما الرجال فهم يميلون إلى أن يكونوا مهتمين بالمهمات وقليلي الكلام ومنعزلين أكثر فهم لديهم مشكلة في فهم المشاعر غير اللفظية وهذا يفسر سبب أن النساء والرجال لديهم صعوبة في التواصل مع بعضهما .

5- الاستجابة للضغوط :

في المواقف الضاغطة يميل الرجال إلى الاستجابة عن طريق المواجهة أو الهروب بينما تميل النساء إلى استراتيجسة تلطيف الأجواء والدبلوماسية وهذا يكون بسبب الهرمونات فعندما يكون الشخص تحت ضغط يتم اطلاق هرمون الاوكسيتوسين في الجسم .

وفي الرجال هرمون التوستوستيرون يقلل من آثار الاوكستوسين الذي يتم اطلاقه بمقادير كبيرة خلال الضغوط وهذا يفسر استجابة المواجهة أو الهرب أما في النساء فإن الاستروجين يتفاعل مع الاوكستوسين وينتج عن ذلك مشاعر التهدئة .

6- التفكير :

كلا من الرجال والنساء يستطيعون التوصل إلى نفس القرارات ولكن يتعاملون مه المعلومات بطريقة مختلفة فالنساء يملن إلى التفكير الحدسي وهن يفهمن المشكلات كلها مرة واحدة ولديهن صعوبة في فصل خبراتهن الشخصية عن المشكلات أما بالنسبة للرجال فهم يميلون إلى التركيز على مشكلة واحدة أو عدد محدود من المشكلات في المرة الواحدة .

والرجال عامة يتميزون بالاستقلال بالنسبة للنساء وهم يفضلون حل مشكلاتهم بمفردهم بدون التحدث عنها ولكن النساء يشعرن بالضغط عندما لا يشاركن مشكلاتهن مع صديقاتهن حتى ولو كانت صديقاتهن لا يقدمن أي حلول .

وهذا يتسبب في المشكلات بين الزوجين فعندما تتحدث المرأة عن مشكلة ما مع زوجها يقوم زوجها بتقديم الحل لأن عقل الرجل مصمم على حل المشكلات ولكن الزوجة لا تريد الحل وإنما تريد من يستمع لها .

7- الذاكرة :

النساء لديهن قدرة أكبر على تذكر الاحداث التي تكون مرتبطة بالمشاعر ولكن الرجال يميلون إلى تذكر الأحداث عن طريق العلاقات المترابطة وتتابع الأحداث والخبرات القائمة على التنافس والانجاز تعتبر أسهل للرجال عند التذكر .

8- اللغة :

لغويا تستخدم المرأة الكثير من التعميمات والمبالغة أما الرجل فهو يستخدم الكلمات في مكانها فقط للتعبير عن معناها فهو يتكلم عندما يكون لديه ما يقوله فقط فاللغة عنده أسلوب لنقل المعلومات والحقائق كما هي أما المرأة فهي تتكلم لتعبر عن مشاعرها لذلك فهي تبالغ في الكلمات .

عندما تقول المرأة لزوجها ” لا أحد يسمعني ” فيرد عليها ” لقد سمعت كل ما قلتيه ” في حين انها تقصد إنه لم يفهم المعنى الذي تقصده من الكلام فهو يفهم الكلام بشكل حرفي بعكس المرأة .

9- الحب الذي يحتاجه الطرفان :

يحتاج الرجل إلى الثقة به والسماح له بالتصرف على طريقته وتقبله كما هو وتقدير امكانياته وأفعاله ونجاحاته والتشجيع المستمر والمديح الذي لا ينقطع في حين أن المرأة تحتاج إلى الرعاية والعناية عن طريق الاسئلة والاهتمام واحترام رغباتها والاخلاص لها والاطمئنان بأن هناك من يفهمها ويحتويها .

10- متوسط العمر :

متوسط عمر المرأة أكبر من متوسط عمر الرجل وأنه بعد البلوغ في مقابل ثلاث وفيات بين الرجال تقع حالة وفاة واحدة في النساء وهذا يمكن أن يكون سببه أن الرجال أكثر تعرضا للعنف القاتل أثناء الحياة المدنية وكذلك حوادث الطرق واصابات المهن المختلفة والرجال أكثر عرضة للقتل أثناء الحروب والرجال أكثر تدخينا للنيكوتين .

ومن مجمل هذا يتضح ان الله تعالى خلق الرجل والمرأة لكي يكمل كل منهما الآخر وليست المرأة أفضل من الرجل وليس الذكر أفضل من النثى ولكل منهما مهمة خاصة به فوظيفة المرأة هي الحنان ووظيفة الرجل الأمان .

مودة اكبر موقع عربي اسلامي يساهم في مساعدة الجنسين على ايجاد شريك الحياة
من خلال تقديم خدمات زواج مجاني , زواج اسلامي , و يساعد الاعضاء على الخطبة و التعارف للزواج

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا