أنماط الشخصيات داخل الزواج وجذوره منذ الطفولة

2017/03/05

فرويد عالم النفس الشهير جدا أشار إلى ان شخصية الانسان تتكون في الخمس سنوات الاولى من عمره ، ومما لاشك فيه ان السلوك الانساني هو عبارة عن محصلة التفاعل بين الوراثة والبيئة ، ومن اكثر الاشياء التي تؤثر في شخصية الانسان هي الاسرة والعلاقات التي بداخل هذه الاسرة التي ينتمي إليها الانسان منذ طفولته ، وعلاقتك بشريك حياتك هي عبارة عن انعكاس للعلاقات التي تربط الزواج الاسلامي الخاص بأسرتك ، وعن أبي هريرة قال ” قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي ، وعنده الأقرع بن حابس التميمي، فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ، ما قبلت منهم أحداً ، فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم, ثم قال: من لا يَرحم لا يُرحم . ” رواه البخاري .

وهناك عدة انماط لشخصية شريك الحياة لها جذور منذ الطفولة ومن هذه الانماط ما يلي :

1-الشريك التجنبي :

هذا الشريك نشأ في اسرة تكافيء الانجاز وتشجع عليه وترغب في ان يكون كل افرادها ينعمون بالاستقلال ، ولا ترحب اطلاقا بالتعبير عن المشاعر ، والحديث عن المشاعر يكون حديث غير مريح بالنسبة لهم داخل الاسرة ، وهذا الشريك لا يتواصل مع مشاعره ، ولا يعترف بأنه يحتاج مساعدة الاخرين ، لأن التعبير عن المشاعر وطلب المساعدة مرادف للضعف لديه ، وهذا يجعله يتصرف داخل الزواج الاسلامي بشكل بارد وصارم وبعيد كل البعد عن المشاعر الانسانية ، وهذا يجعل شريكه يشعر بأنه لايفهمه و يتساءل دائما عما يشعر به .

2- الشريك الذي يسعد الاخرين على حساب نفسه :

هذا الشريك اختار منذ طفولته ان يسلك سلوك جيد وان يكون طفل مؤدب ومثالي ، من اجل تجنب اثارة غضب او قلق الوالدين ، فهذه هي طريقته في الحصول على القبول والحب من الوالدين ، وهذا الشريك تجده في علاقته مع الطرف الاخر يفعل اشياء لا تسعده و لا ترضيه من اجل اسعاد الطرف الاخر ، حتى يتجنب اثارة مشاعر سلبية لدى الطرف الاخر ، لأن ظهور هذه المشاعر السلبية في العلاقة يثير بداخله الشعور بالرعب والخوف وعدم الامان ، وهذا يتضح بشكل كبير في فترة الخطبة .

3- الشريك الذي يلعب دور الضحية :

هذا الشريك قد نشأ في اسرة مفككة ، وكانت الوسيلة الخاصة به لجذب انتباه والديه او جذب التعاطف والحب من الاخرين هو لعب دور الضحية ، فهو كثير الشكوى والتشاؤم ، ويتحدث دوما عن مدى ظلم من حوله له ، ويشعر بأنه هو المظلوم الوحيد في هذا الكون ، وعندما تعطي له حلول لمشكلاته فإنه يرفضها رفضا تاما ، على اعتبار ان هذه الحلول غير مناسبة لوضعه ، وهذا الشخص يظهر بشكل واضح جدا في فترة الخطبة .

4- الشريك محب للسيطرة :

الشريك مدمن السيطرة هو في قرارة نفسه لديه مشكلة في الشعور بالامان ، لذلك فهو يغطي عليها عن طريق حبه للسيطرة ، وهذا الشريك قد تربى في اسرة تعاني من التفكك ، وقد عاني وتألم جدا من ان أحد والديه يسيطر عليه ، لذلك فهو اتخذ قرار بشكل غير واعي ان يكون مسيطر على شريك حياته ، ربما لأنه يجد ان هذه هي الطريقة المثلى في التعامل مع شريك الحياة ، او ربما لأنه لا يعرف اي طريقة اخرى في التعامل مع الشريك ، او لأنه بذلك يحمي نفسه من الألم العاطفي .

ومن مجمل هذا يتضح انه النفس البشرية بالغة التعقيد ، وتؤثر بها عوامل كثيرة جدا ، وعندما تفهم الظروف الاسرية الخاصة بشريك حياتك عندها فقط تتفهم سلوكه معك .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا