أنت تخلق مشكلاتك مع شريك حياتك .. كيف ذلك ؟

2015/12/23

قال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ” ، مما لا شك فيه ان المشكلات والخلافات داخل الحياة الاسرية شيء شائع جدا وطبيعي جدا ، ولكن في بعض الاوقات أنت تكون المتسبب في خلق المشكلات ، وهذا عن طريق ما يلي :

1-التعميم :

العمل جانب من جوانب الحياة ، ولكن المشكلة يتم خلقها عندما يكون لدى الزوج مشكلات في العمل ، ويشعر وكأن حياته تنهار ، ويشعر وكأنه فاشل في العمل وفي كل جوانب حياته ، ومن ضمنها علاقة الزواج الاسلامي التي تربطه بزوجته ، مما يجعله ينظر لكل شيء في العلاقة بمنظور سلبي ، فهو يرى انه قد فشل كزوج كما فشل كموظف ، وهذا يشعره بالضغط النفسي ، ثم ينتقل هذا الضغط النفسي لزوجته ، مما يجعل العلاقة بينهما تكون غير مستقرة ومليئة بالتذبذب .

2- حب الكمال والمثالية :

عندما يرغب اي طرف في العلاقة ان يكون الطرف الاخر كامل متكامل لا يشوبه اي عيوب ، لذلك فهو لا يتقبل عيوب او اخطاء الطرف الاخر ، مما يجعل الطرف الاخر يشعر بالدونية والعجز وقلة الثقة بالنفس ، وبالطبع سينعكس هذا على جودة الحياة بينهما ، وهذا سيؤثر على العلاقة بينهما بشكل سلبي جدا .

3- التخمين :

وهذا شائع جدا بين الزوجين ، فيخمن احد الزوجين عدة تخمينات في الغالب تكون سلبية بخصوص الطرف الاخر ، ويقفز إلى استنتاجات عشوائية ، وهذه الاستنتاجات لا تمت للحقيقة بصلة ، وهذه التخمينات تجعله في مزاج سلبي ويتشاجر مع الطرف الاخر بسببها ، مع انها غير موجودة إلا في عقله هو فقط ، مما يجعل الزواج الاسلامي الخاص بهما في خطر .

4- الاهتمام الزائد بآراء الاخرين :

فعندما تجبر الفتاة خطيبها ان يدفع مهر بمبلغ معين او يدفع مقدار معين من المال كشبكة لها ، وهذا لأن اسرتها واهلها واصدقاءها يتوقعون منها ان تفعل هذا في فترة الخطبة ، وهي تهتم جدا برأيهم ، لذلك فهي تجبر خطيبها ان يفعل اشياء هي غير مقتنعة بها من اجل كسب استحسان من حولها .

5- سجن الذات في الماضي :

عندما يسجن الرجل ذاته في الماضي ، ويتألم بسبب خطبة سابقة ، ويقوم بمقارنة شريكة حياته الحالية بشريكة حياته السابقة ، هذا يعتبر ظلم لشريكة حياته الحالية، لأنها لابد وان تتفوق على معايير معينة هي لا تعلم عنها شيئا وانما كانت هذه المعايير متوفرة في شريكة حياة خطيبها في الارتباط السابق ، وهذا يجعل العلاقة بين الطرفين متوترة جدا ، لأن الفتاة في هذه الحالة تواجه شبح مجهول عبارة عن ذكريات الارتباط السابق لخطيبها ، ولا تعرف كيف تتصرف .

6- عدم التعبير عن المشاعر :

المشاعر هي عبارة عن انعكاس لمدى جودة العلاقة بين الطرفين ، وعندما يتوقف طرف ما عن التعبير عن مشاعره داخل العلاقة ، فهذا يجعل الطرف الاخر لا يعرف مع من يتعامل ، ولا كيف يتصرف ، فهذا يجعله مشوش الفكر حائر الذهن ، وهذا يصيب العلاقة في مقتل .

ومن مجمل هذا يتضح ان العلاقة بين طرفين تتيح للطرفين اشباع احتياجاتهما ، ولكن لابد من وجود تواصل وشفافية بين الطرفين .

ومن أجل معرفة تفاصيل أكثر وضوحا عن العلاقة بين الرجل والمرأة يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا