أعراض الاشتياق العاطفي

2022/12/18

الاشتياق العاطفي حالة يمر بها كل شخص منا ففي بعض الأحيان نشعر برابطة عاطفية قوية تجاه شخص ما
ومن الممكن أن يكون هذا الشخص الذي بداخلنا مشاعر قوية نحوه غير مقدر لنا أن نرتبط به بشكل رسمي أو قد مررنا بتجربة فقدانه
ولذلك فإننا يصبح لدينا مشاعر من الاشتياق نحوه
وعلى الرغم من أننا نعلم تماما أننا لن نجتمع به مرة أخرى إلا أننا لا نستطيع التعامل مع مشاعر الحنين لهذا الشخص .

انكار الاشتياق :

هذه أولى مراحل الاشتياق العاطفي
فهنا نحن نتظاهر بأن عدم التواصل مع الشخص الذي أحببناه لا يؤثر على حياتنا
فنحن نحاول اقناع ذواتنا أن حياتنا كما هي به أو بدونه
فسوف يتم إخفاء كل مشاعر الاشتياق والحنين تجاه هذا الشخص حتى ننتقل إلى المرحلة التالية .
اقرأ ايضأ : ” ماذا تفعل قبل الدخول في علاقات عاطفية ؟

غضب الاشتياق :

هنا نصبح غاضبين تماما تجاه أنفسنا وتجاه من حولنا وتجاه الشخص الذي أحببناه
كما أننا نصبح غاضبين تجاه العالم ككل
فسوف ننظر إلى كل من حولنا على أنهم أعداءنا ويريدون إيذاءنا وسوف نرى أن العالم مكان كئيب وبائس وحزين ومظلم وبلا أمان وبلا سعادة
فمشاعر الاشتياق تحرمنا من الشعور بالراحة والاستمتاع باللحظة الحالية
لأننا لا نستطيع التركيز في وضعنا الحالي لأننا نركز فقط على أننا لا نستطيع التواصل مع من نحب
كما أننا سوف نجد أنفسنا نتشاجر مع من حولنا لأتفه الأسباب فقط لكي نبعد أنفسنا عن الشعور بمشاعر الحنين لهذا الشخص الذي أحببناه .
اقرأ أيضا : ” ما وراء الغضب داخل العلاقات “.

لوم الاشتياق :

في هذه المرحلة نبدأ في لوم أنفسنا لأننا نشعر بالضعف وقلة الحيلة تجاه الاشتياق لمن أحببناه
لأننا نفكر كثيرا في سلوكيات كثيرة ربما لو فعلناها لكان الوضع مختلف حقا
كما أننا نلوم أنفسنا على أخطاءنا التي ارتكبناها في حق الشخص الذي أحببناه
لأننا نعتقد في هذه المرحلة أننا لو كنا قد بذلنا مجهود أكبر من أجل العلاقة ربما استمرت العلاقة ولم تنتهي .
اقرأ أيضا : ” سيكولوجية إلقاء اللوم داخل العلاقات “.

اكتئاب الاشتياق :

في هذه المرحلة ربما نفضل ابعاد أنفسنا عن المحيطين بنا
وذلك لأننا نشعر بأننا عديمي القيمة بدون هذه العلاقة التي انتهت
لأن مشاعر الاشتياق تجعلنا نشعر بالحيرة والقلق وعدم الثقة بالمستقبل
لأننا نرى أن هذا الشخص الذي أحببناه هو الآن بمثابة قطعة ناقصة في حياتنا ولن نستطيع استبدال هذه القطعة بقطعة أخرى في المستقبل
لأن هذا الشخص لديه مكانة كبيرة داخل قلبنا
ولكن لابد لنا أن نصبر من أجل المرور بهذه الأزمة وهذا التحدي
اقرأ أيضا : ” تأثير الاكتئاب على علاقة الزواج “.

تقبل الاشتياق :

بعد المرور بالاكتئاب والمشاعر المؤلمة نتيجة الاشتياق لشخص ما فإننا في آخر المطاف نتقبل عدم تواجده في حياتنا
لأننا في هذه المرحلة نبدأ في اتخاذ أولى خطواتنا في المضي نحو مستقبلنا العاطفي بشكل أو بآخر
ولكن الوصول لمرحلة التقبل ليس سهلا
لأننا لن نستطيع الوصول لمرحلة التقبل إلا إذا مررنا بالعديد من المشاعر المؤلمة والمجنونة أحيانا وغير المتعقلة التي شكلت حياتنا لفترة من الزمن في غياب الشخص الذي أحببناه
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” رحلة العثور على الحب “.

ومن مجمل هذا يتضح أن تجربة الاشتياق لشخص ما تجربة شائعة جدا نمر بها على مدار حياتنا العاطفية
ولذلك فإن تقبلها يعمل على تشكيل شخصيتنا وزيادة نمونا وتطورنا النفسي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا