أعذار زوجية للتهرب من الذهاب لمتخصص في الارشاد الاسري

2016/08/08

قال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ” ، هناك العديد من الازواج الذين يتهربون من الذهاب لمتخصص في الارشاد الاسري الذي يساعدهم على حل المشكلات التي تشوب علاقة الزواج الاسلامي الخاص بهم ، ويقومون بالتذرع بعدة أعذار ، ومنها ما يلي :

1-ضيق الوقت :

يشتكي العديد من الازواج من انهم لايستطيعون الذهاب لمتخصص في الارشاد الاشري بسبب ضيق الوقت ، ولكن هذا يحمل في طياته ان العلاقة مع شريك الحياة ليست ذات اولوية للطرفين ، لذلك يتم استهلاك الوقت في اشياء اخرى ، فكل الاشخاص لديهم نفس معدل الوقت ، 24 ساعة في اليوم ، ولكن هناك اشحخاص ينجحون في استغلاله في تحقيق اهدافهم و مساعدتهم على النجاح ، وهناك اشخاص اخرون لا يستطيعون استغلال وقتهم ، لذلك فهم يقومون بإضاعته في العديد من الاشياء التي لا تخدم اهدافهم ولا تصلح من علاقتهم بشركاء حياتهم .

2- ضيق ذات اليد :

يتذرع العديد من الازواج بحجة قلة المال من اجل التهرب من مقابلة المرشد الاسري ، ولكن الطلاق وكسر رابطة الزواج الاسلامي يكلف الكثير من المشاعر السلبية والامراض والعديد من الاشياء التي يمكنك تجنبها عن طريق الذهاب للمرشد الاسري ، فبدلا من صرف الكثير من الاموال على كماليات واشياء يمكن الاستغناء عنها يمكنك ان تصرف جزء من المال على إنجاح علاقتك بشريك حياتك ، وسيكون لهذا تأثير ايجابي كبير جدا على كل نواحي حياتك .

3- عدم رغبة الطرف الاخر في الذهاب للمرشد الاسري :

من اجل علاقة ناجحة مع شريك الحياة لابد وان يذهب الطرفان إلى المرشد الاسري ، ولكن اذا رفض طرف ما الذهاب يمكن للطرف الاخر ان يذهب ، فلديه فرصة في ان يساعده المرشد الاسري في حل مشكلاته مع شريك حياته ، فحل المشكلة من طرف واحد افضل كثيرا من ترك المشكلة غير محلولة من الطرفين .

4- الخوف من انعدام الخصوصية :

يعتقد الكثيرين ان المرشد الاسري سيقوم بفضح الاسرار الخاصة بهم على الملأ ، ولكن المرشد الاسري يحمي خصوصية العملاء لديه ، فكل ما تقوله له يكون في طي الكتمان ، فالخصوصية جزء لا يتجزء من عمله ، وهو يعلم تماما ان الخصوصية هي بوابة الثقة التي تتيح له التواصل مع العملاء وحل مشكلاتهم .

5- الخوف من طول مدة الجلسات :

يخاف العديد من الازواج من ان تأخذ الجلسات العلاجية سنوات طويلة ، ولكن هذا غير واقعي بالمرة ، لأنه في كل مرة يتم إصلاح جزء من العلاقة مع شريك الحياة ، وعند الوصول لعدد جلسات معين يصبح من الصعب جدا استكمال الجلسات .

6- الخوف من التحيز لأحد الطرفين :

يعتقد العديد من الناس أن المتخصص في الارشاد الاسري يتحيز لطرف ما على حساب الطرف الاخر ، ولكن هذا الكلام عاري تماما من الصحة ، فوظيفة المرشد الاسري ان يبقى على الحياد بين الطرفين ، وهذا يتيح له النظر بواقعية إلى المشكلة محل الخلاف ، والعمل على مساعدة الطرفين على حلها بشكل اكثر سهولة ، والتعارف والايمان بأن المرشد الاسري سيتبنى موقف حيادي يساعد الطرفان على أخذ خطوة في الذهاب للمرشد الاسري .

ومن اجل معرفة تفاصيل اكثر وضوحا عن العلاقة بين الرجل والمرأة والتعارف على المشكلات التي تواجههما معا وطرق حلها بسلاسة وسهولة يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا