أسرار نجاح العلاقة الزوجية

2016/02/26

العلاقة الزوجية الحميمة كما وضحنا خلال المقالات السابقة إنها ذات رونق جذاب ومميز وهى أفضل العلاقات على الإطلاق فعند نجاحها يكون السعادة والإطمئنان والموده , وعند انقطاعها الحزن والهم والتشريد وغيره ، فلا يكاد يختلف اثنان على قدسية تلك العلاقة ، والكل شاء أم أبى يعمل جاهدا لإستمراريتها ونجاحها ، فما هى العوامل التى تسبب نجاح هذه العلاقة ؟ الجواب يتلخص فى النقاط التالية :

1-التسامح :

للأسف نسمع ما يسمى بالكرامة لفظ ذو قيمة عالية ولكن عندما يطلق داخل إيطار العلاقة الزوجية يفقد رونقه ويصبح بلا قيمة ، اعلمى عزيزتى الزوجة ، اعلم عزيزى الزوج أن الكرامة إذا وضعتها نصب عينيك لن تستمر العلاقة الزوجية طويلا ، ليس هذا داعيا لتقبل كل أمر ولكن هدفى التنحى جانبا ، التسامح الصفح تلك المسميات الرائعة التى بها يعيش الزوجين ويحيا حياة سعيدة ، ولما لا فالحياة الزوجية مليئة بالخلافات ، وإذا لم يسامح بعضكما البعض لن تستمر طويلا ، وستبئ بالفشل منذ البداية .

2-التشاور :

لا مجال للنقاش هذه قاعدة يرفعها الكثير من الزوجات والأزواج وخاصة الأزواج ، وكأن الكل منهم لا يعلم قيمة الحديث والتشاور ، فبه يحيا كلا الزوجين عيشة هنيئة ، كما أن التشاور بينهم له نتائج إيجابية كثيرة ففرص الخطأ عند كلاهما تكون قليلة كما أن الود سيسود العلاقة ، وهذا تقريباً ما تهدف له تلك العلاقة .

3- التزين :

ولفظ التزين له شكلين داخل المنزل وخارجه فمن أسباب نجاح العلاقة هو تزين الرجل عند خروجه من المنزل وعند جلوسه فى منزله فلا يتزين عند خروجه وعند دخولة المسجد يجلس ولا يئبى للأمر فهذا خطأ عظيم ، وكذلك الزوجة داخل المنزل يجب أن تتفنن فى التزين وعند الخروج يجب أن تتزين ، ولنا وقفه مع تزين الزوجه عند خروجها فى المقالة السابقة وضعنا قيمة الحجاب فلا تتزينى أى تتبجحى بل تتزينى أى تعمدى إلى اختيار ملابس منسقة وياحبذا السوداء منها ، والكى للملابس فتكونى ملكه منسقة محتشمة .

4- الاحترام المتبادل :

كونه زوجك فهو المقرب إليكى والمعتاده عليه هذا لا يمنع على الإطلاق من الإحترام والوقار والإحترام يكون بطرق مختلفة بالإشارة بالإبتسامة بالكلام المنمق المزين ، وكذلك زوجتك هى ستتعمد أن تعاملك كزوج بوقار وإحترام فوجب عليك أن تقابل الأمر بالسوء فلا تنسى ليوم أنها ملكتك الغالية الرقيقة .

5- حسن معاملة الأهل :

فى مجتمعاتنا العربية الزوجة دائماً تكون على اتصال مع أهل الزوج بشكل أو بآخر وعندما تعمل الزوجة على اسعاد أهل زوجها فهى تكسب وده وتجبره على التمسك بها ، على عكس زوجة دائمة الخلافات مع الأهل وتجعل من الزوج فى حيرة دائمة بين إرضاء الملكة التى نتحدث عنها وبين الوالد والأم أغلى ما فى الكون ، فكونى أيها الملكة على قدر المسؤلية واعملى على إرضاء أهل زوجكى لأجل زوجكى لا لأجلهم حتى تكونى سبب فى بقاء العلاقه ونجاحها ، واستمرارها .

العوامل فى هذا المجال خاصة كثيرة ومتنوعة ولن نحجب عنكى أمر لقد ذكرنا عناصر ولكى أنتِ من جهتك بالتفنن للوصول إلى عناصر آخى للنهوض بتلك العلاقة ومحاولة نجاحها ، وأنت أيها الزوج المبجل أيضا اسعى لأن يكون لك الحظ والنصيب الأكبر فى اسعاد الزوجة والوصول إلى طرق البقاء ، حقاً إنها علاقة رائعة وجب عليكما النهوض بها والعمل على الحفاظ عليها ونجاحها .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا