أسباب الخوف من الزواج

2023/09/16

هناك بعض الشباب والفتيات يرغبون في استكمال حياتهم العاطفية في شكل علاقة طويلة الأمد
ولكن يواجهون الخوف من الزواج
ولذلك فإنهم ينخرطون في الكثير من العلاقات العاطفية التي لا تكلل بالزواج
ولكنهم يرغبون من داخلهم في بناء أسرة مستقرة تقوم على أساس المودة والرحمة .

الطموح والخوف من الزواج :

هناك بعض الشباب والفتيات لديهم طموح كبير جدا
فهم يرغبون في تحقيق الكثير من الأهداف والأحلام
ولذلك فإنهم يرون أن الزواج يعمل على تعطيل تحقيق أهدافهم
فهم يرغبون في انجاز الكثير على الصعيد المالي والوظيفي
ولذلك فإنهم يرون أن الزواج سوف يعمل كحاجز يمنعهم من هذه الانجازات الهامة جدا بالنسبة لهم
ولكن في الحقيقة أن الزواج هو عبارة عن جزء من الانجازات والأهداف الخاصة بالفرد
لأن انجاز الكثير بدون زواج يجعل الفرد يشعر وكأنه لم يحقق انجازا على الاطلاق
لأن الأسرة هي من أكبر الانجازات في حياة الفرد .

الاستمتاع بالعزوبية والخوف من الزواج :

هناك بعض المقبلين على الزواج يشعرون بالمتعة تجاه كونهم غير متزوجين وغير منخرطين في علاقة رسمية
لأن الزواج بالنسبة لهم عبارة عن مسئولية كبرى
وهم لا يرغبون في تحمل المسئولية
ولذلك فإنهم يرغبون في قضاء وقت أكبر بدون مسئوليات
وهذا عن طريق العزوف عن الزواج .

الصدمات والخوف من الزواج :

التعرض لصدمات عاطفية كبيرة وخيبات أمل كثيرة على الصعيد العاطفي يعمل على زيادة الخوف من الزواج
لأن الفرد هنا يخاف من أن يتزوج لأنه يخاف من الشعور بنفس الألم العاطفي الذي تعرض له قبل ذلك
ولذلك فإنه يرغب في حماية قلبه عن طريق الامتناع عن الزواج
ولكن هذا في الحقيقة يعتبر أمان زائف وحماية سامة
لأن الفرد هنا يمنع نفسه من الشعور بمباهج الحياة المرتبطة بالزواج والعلاقة مع الشريك
لأن هناك مشاعر جميلة لن يشعر بها الفرد إلا داخل نطاق الزواج .

الرغبة في الحرية والخوف من الزواج :

بعض المقبلين على الزواج يحبون الحرية ويرغبون في تمضية الوقت كما يحلو لهم
ولذلك فإنهم يمتنعون عن الزواج
لأنهم يخافون من فقد حريتهم
وذلك لأنهم يستمتعون بشدة في الشعور بحريتهم
ولذلك فإنهم يرفضون أي فرصة أمامهم تفتح لهم باب الزواج .

التجارب المؤلمة والخوف من الزواج :

إذا رأى الفرد الكثير من التجارب المؤلمة لأشخاص حوله متزوجين فإنه من المحتمل أن يخاف من الزواج
لأنه لا يرغب في أن تكون حياته شبيهة بحياة هؤلاء الأشخاص
ولذلك فإنه يرغب في الهرب من أي علاقة تقود إلى ارتباط رسمي .

ومن مجمل هذا يتضح أن الخوف من الزواج له أسباب متعددة ومتنوعة
كما أنه لابد من التخلص من العقبات الداخلية والأفكار السلبية المعرقلة للزواج
من أجل فتح الباب أمام علاقات صحية تقود إلى علاقة زواج اسلامي بشكل متوازن
ويمكن التواصل مع مرشد أسري من أجل المساعدة في هذا الأمر
لأن تراكم الأفكار السلبية داخل عقل الفرد يعمل على رفض الفرد الارتباط الرسمي بدافع الخوف من الالتزام
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان: ” دور المرشد الأسري في حياة المقبلين على الزواج “. 

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا